شجر الطلح السنط

"; break; case "728x90": $ad_code = "

هي رمز للصحراء، وإرتبطت بحياة البدو وأشعارهم؛ لإنتشارها الكبير في الصحراء، حيث تتحمل أقسى الظروف الجوية، فهي تتحمل العطش والجفاف الذي تمتاز به جزيرة العرب، وما زالت شجرة الطلح هي إحدى مصادر الرعي والفيء في الصحراء الحارقة المقفرة، وقد ذكرت شجرة الطلح في القرآن الكريم، حيث قال تعالى في وصف النعيم في الجنة:{ وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ} سورة الواقعة آية 29.
من نباتات الوديان الكبرى والمنخفضات. هي شجرة وارفة تبسط أغصانها في الهواء الدافئ. أوراقها مجزأة الى أزواج وريقات ريشية. تكافح التبخر بتحرك خفيف للوريقات التي تنحني بعضها فوق بعض لترك مساحة محدودة معرضة للهواء الطلق.
هناك نحو 1300 نوع من السنط في أنحاء العالم، منها نحو 950 نوعاً متوطناً في اوستراليا، والبقية تنتشر في مناطق يراوح مناخها من الاستوائي الجاف الحار الى المعتدل في افريقيا وجنوب آسيا والأميركتين.
متابعة قراءة “شجر الطلح السنط”