منتديات مكتبة كتب

تعليمى ونشر العلم وحفظ الكتب الالكترونية

أخبار عاجله

الاحاديث القدسية

hatim 09 مايو, 2016 لا تعليقات حديث شريف 116 مشاهدات

"; break; case "728x90": $ad_code = "

أنواع الحديث الأحاديث التي تم نقلها عن الرسول –صلى الله عليه و سلم- نوعان و هما أحاديث نبوية و أحاديث قدسية ، فما هي الأحاديث النبوية ؟و ما هي الأحاديث القدسية ؟ و ما هي وجوه الإختلافات بينهما ؟ و بماذا يختلف الحديث القدسي عن القرآن الكريم – مع أن مصدرهما من الله تعالى – ؟ في هذا المقال سنتطرق إلى الحديث عن الأحاديث القدسية و الإجابة عن كل هذه الأسئلة. تعريف الحديث النبوي في البداية الحديث النبوي هو ما ورد عن النبي محمد –صلى الله عليه و سلم- من قول أو فعل أو تقرير، أما الأحاديث القدسية هي عبارة عن كلام معناه من الله تعالى و لكن لفظه من عند النبي محمد –صلى الله عليه و سلم-، وهذا الكلام ورد على لسان سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام ، و أهم سمه للحديث القدسي أنه منزه عن أي عيب أو نقص . الفرق بين الحديث النبوي والحديث القدسي بالنسبه لأوجه الإختلاف بين الحديث القدسي و الحديث النبوي فهي : الحديث القدسي ينسبه سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام الى الله تعالى ، بينما الحديث النبوي لا ينسبه الى الله عزوجل. الأحاديث القدسية تكون مواضيعها متعلقة بالخوف و الرجاء و كلام الله تعالى مع عباده ، و قليل منها يتطرق الى الأحكام التكليفية ، و كذلك الأمر بالنسبة للأحاديث النبوية فإنها تتطرق الى هذه الموضوعات بالإضافة إلى الأحكام. الأحاديث القدسية عددها قليل، بينما الأحاديث النبوية عددها كبير جدا. الأحاديث القدسية قولية ، بينما الأحاديث النبوية قولية و فعليهة أو تقريرية . الفرق بين الحديث القدسي والقرآن الكريم أمّا بالنسبة للإختلافات بين الحديث القدسي و القران الكريم فهي : القرآن الكريم نزل الى النبي محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق الوحي ، بينما الأحاديث القدسية يخبر الله بها نبيه محمد عن طريق الوحي أو الرؤيا أو الإلهام. القرآن الكريم قطعي الثبوت ، و قد تكفل الله عزوجل بحفظه من التحريف و التبديل و الضياع ، أما الأحاديث القدسية فهي ظنية الثبوت ، و لم يتكفل الله بحفظه من التحريف و التبديل ، و قد يتعرض الى التحريف مثل باقي الأحاديث. القرآن الكريم متعبد بتلاوته ، و يؤجر من يقرأه و لا تصح الصلاه إلا بتلاوته ، بينما الأحاديث القدسية غير متعبد بتلاوتها ، و لا يتم تلاوتها في الصلاة. القرآن الكريم فيه اعجاز و تحدي ، بينما الأحاديث القدسية لا تحمل معاني الإعجاز و التحدي . القرآن الكريم لفظه و معناه من عند الله تعالى ، بينما الأحاديث القدسية معناها من عند الله تعالى و لفظها من النبي محمد –صلى الله عليه و سلم- . القرآن الكريم لا تجوز تلاوته بالمعنى أبدا ً، بينما الأحاديث القدسية تجوز روايتها بالمعنى فقط.
الاحاديث القدسية الصحيحة جمع واعداد الشيخ زكريا عميرات الكتاب بصيغة PDFويضم الكتاب ومنها كتاب التوحيد والايمان ، كتاب الاخلاص ، كتاب العلم ، كتاب العبادات ، كتاب الصلاة ، كتاب الزكاة، كتاب الصوم ، كتاب الحج ، كتاب الاطعمة واللباس ، كتاب التفسير ، ….


كل تدوينات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design