كتاب مشكلات طفل الروضة

"; break; case "728x90": $ad_code = "

مشكلات  طفل الروضة  واساليب معالجتها 

الدكتور 

كريمان  محمد بدير

لا شك أن كل الآباء يتمنون أن يكون أطفالهم بلا مشاكل يتمتعون بعلاقات ودودة مع الآخرين، يريدونهم مدركين للسلوك المناسب وأن يكونوا متمكنين من التصرف بوعي في الظروف والمواقف الخاصة، إنهم يريدون أطفالاً يفتخرون بهم، والأطفال كذلك سوف يفتخرون بأنفسهم لما يمتلكونه من قدرة على الإصرار والمرونة والإبداع.

كل ذلك يحتاج منا كمربين إلى مراجعة أساليبنا مع أطفالنا لأن التصرفات السلبية وغير المقبولة التي يصدرها أطفالنا هي انعكاس لسلوكنا معهم وما يعايشونه من معاناة يشعرون بها دون أن ندري.

إن التصرفات العدوانية والتخاذلية التي يصدرها أطفالنا نتجت بلا شك عن الطرق التي نعامل بها أطفالنا سواء في الأسرة أم الروضة أم المدرسة والآن ونحن نعيش في عصر يتميز بالتغير والتبدل في كل لحظة، وتؤثر هذه التغيرات على سرعة إيقاعنا، وفي متابعة وتربية أطفالنا نجد أنه لا يكفي أن نعلم أطفالنا فقط الحب والاهتمام وكيفية التمييز عند النظر للأشياء، وإنما نحتاج للتأمل والتدقيق والمراجعة لتصرفاتنا معهم… نحتاج إلى إستراتيجيات تعامل جديدة تقلل من فرص تعرضهم للمشكلات منذ طفولتهم الباكرة حيث تؤثر تلك الاستراتيجيات على بناء العقول وتنمية مراكز الأعصاب المخية وإفراز الهرمونات المسؤولة عن حالة أطفالنا الفكرية والمزاجية الانفعالية وكذلك تكيفهم النفسي في المجتمع كأسس لأفراد منتجين في المستقبل.

وهذا الكتاب يقودنا إلى فهم طبيعة طفل الروضة النمائية وحاجاته المعرفية فهل يحتاج طفل الروضة للمعرفة الأكاديمية وكيفية التعرف على مظاهر المشكلات وتشخيصها ووصف المعايير التي نحكم من خلالها على السلوك المضطرب.

ويعرض الكتاب طرق علاجية مهمة استناداً إلى أسس سيكولوجية تربوية مناسبة لتخفيف وعلاج مشكلات طفل الروضة، كفنيات العلاج بالدراما والسيكودراما والعلاج باللعب والموسيقي والفن والعلاج الواقعي والعلاج المعرفي والعلاج بالترويح وأخيراً العلاج التربوي.

من المشكلات :

مشكلة العناد والتمرد على الاوامر وعدم الطاعة :

العناد هو عصيان الطفل للأوامر وعدم استجابته لمطالب الكبار

في الوقت الذي ينبغي ان يعمل فيه ،

والعناد من اضطرابات السلوك الشائعة ،

وقد يحدث لفترة وجيزة اومرحلة عابرةاو يكون نمطا متواصلا

او صفة ثابته في سلوك وشخصية الطفل.

اسباب مشكلة العناد لدى الطفل :

1-اصرار الوالدين على تنفيذ اوامرهما الغير متناسبة مع الواقع كطلب الام من الطفل ان يرتدي الملابس الثقيلة مع ان الجو دافئ ممايدفع الطفل للعناد كردة فعل .

2-رغبة الطفل في تأكيد ذاته واستقلاليته عن الاسرة خاصة اذاكانت الاسرة لاتنمي ذلك الدافع في نفسه.

3-القسوة فالطفل يرفض اللهجة القاسية ويتقبل الرجاء ويلجأ للعناد وكذا عندما يتدخل الوالدين في كل صغيرة وكبيرة في حياته ويقيدانه بالأوامر التي تكون احيانا غير ضرورية فلايجد الطفل من مهرب سوى بالعناد.

4- تلبية رغبات الطفل ومطالبه نتيجة العنادتدعم هذا السلوك لديه فيتخذ هذا السلوك لتحقيق اغراضه ورغباته.

ونقترح لعلاج مشكلة العناد مايلي :

1ـ تجنب الاكثار من الاوامر على الطفل وارغامه على اطاعتك وكن مرنا في القاءك الأوامرفالعناد البسيط يمكن ان نغض الطرف عنه مادام انه لايسبب ضرر للطفل وخاطب الطفل بدفء وحنان فمثلا : استخدم عبارات ياحبيبي او ياطفلي العزيز .

2ـ احرص على جذب انتباهه قبل اعطاءه الاوامر.

3ـ تجنب ضربه لأنك ستزيد بذلك من عناده وعليك بالصبرفالتعامل مع الطفل العنادي ليس بالامر السهل اذ يتطلب استخدام الحكمة في التعامل معه.

4ـ ناقشه وخاطبة كانسان كبير ووضح له النتائج السلبية التي نتجت من افعاله تلك.

5ـ اذا اشتد عناده الجئ للعاطفة وقل له / اذاكنت تحبني افعل ذلك من اجلي .

6ـ اذا لم يجدي معه العقل ولا العاطفة احرمه من شيء محبب اليه كالحلوى او الهدايا وهذا الحرمان يجب ان يكون فورا اي بعد سلوك الطفل للعناد ولاتؤجله .

7ـ وضح له من خلال تعابير وجهك ومن خلال معاملتك انك لن تكلمه حتى يرجع.

انا وطفلى والطبيب

"; break; case "728x90": $ad_code = "

كتاب انا وطفلى  والطبيب 

د.ابرهيم شكرى 

حمام الطفل

في البداية لابد أن تتأكدي أن درجة حرارة الغرفة دافئة جيداً حتى لا يشعر الطفل الصغير بالبرد أثناء الاستحمام.

ويفضل أن يكون موعد استحمام الطفل في الصباح.

حضري كل مستلزمات الاستحمام مسبقاً، حوض بلاستيكي صغير، فوطة خاصة بالطفل، صابونة أو منظف لطيف خاص بالأطفال، قطع قطن صغيرة ، حفاض ، ملابس نظيفة للطفل.

املئي الحوض بالماء الفاتر حوالي 10-12 سم فقط ستكون كمية كافية لجلوس الطفل في الحوض واحرصي على أن تكون المياه فاترة وليست ساخنة فبشرة الطفل الصغير لا تحتمل الحرارة العالية.

اخلعي ملابس طفلك وضعيه بالماء بشكل تدريجي ابتداءً من أقدامه واحرصي على وضع ذراعيك خلف ظهر الطفل ويدك خلف رأسه وتأكدي أن وضعية رأسه للخلف حتى لا ينساب الصابون على وجهه.

رشي بعض أكواب الماء على جسد الطفل أثناء الاستحمام حتى لا يشعر بالبرد.

استخدمي إسفنجة ناعمة أو فوطة قطنية لتنظيف جسم الطفل بلطف ونظفي فروة رأس الطفل بقطعة قماش قطنية مبلولة مع الشامبو الخاص للأطفال.واستخدمي قطع قطنية لتنظيف عينيه ووجهه.

اشطفي جسم الطفل بشكل كامل بالماء النظيف وأزيلي آثار الصابون تماماً عن جسده وارفعيه بوضع يدك خلف رقبته وباليد الأخرى إقبضي جيداً على قدميه وكوني يقظة حتى لا ينزلق الطفل من يدك.

لفي فوطة الطفل الخاصة حول جسده بالكامل وجففيه بحركات لطيفة عن طريق التربيت، ثم ضعي القليل من المرطب الخاص لبشرة الطفل ودلكي جسمه قليلاً.

ألبسيه ثيابه ولفيه ببطانية دافئة فهو بحاجة للدفء والراحة بعد الاستحمام.

احذري من الأمور التالية خلال حمام طفلك الرضيع:

لا تضعي الطفل في حوض الاستحمام وصنبور المياه مفتوحاً فربما تغيرت درجة حرارة المياه أو أصبحت عميقة بشكل أكبر من المطلوب وسيكون هذا خطراً على الطفل.

اضبطي درجة حرارة مياه الاستحمام قبل بدء الحمام فلا تكون ساخنة جداً بحيث تحرق جلد الطفل و لا تكون باردة تتسبب للطفل بالبرد والمغص بعد الاستحمام.

لا تتركي الطفل للحظة واحدة لوحده وإن اضطررت لذلك لفي الطفل بفوطة وخذيه معك فهذا سيكون آمناً أكثر له.

تأكدي من عدم وصول المياه إلى منطقة سرة الطفل حديث الولادة إلى أن يكتمل جفافها تماماً، نظفيها بقطنة مغموسة بالكحول وغطيها بالشاش المعقم.

المشاكل التى تواجه الأمهات نتيجة الرضاعة الطبيعية:

وفى هذا السياق يقول الدكتور رفيق شوقى عطا لله إستشارى طب الأطفال أن المشاكل التى تواجه الأمهات نتيجة الرضاعة الطبيعية متعددة، أهمها إلتهاب حلمة الثدى نتيجة رضاعة الطفل لفترة طويلة مما يؤدى لإلتهاب حلمة الثدى أو حدوث تشققات بها، وفى كثير من الأحيان يكون إدرار اللبن كثيف، حيث أن الطفل لا يتمكن من رضاعة كل اللبن بالثدى مما قد يؤدى لتراكمه بالقنوات اللبنية وإنسدادها وفى هذه الحالة يقل إدرار اللبن وتشعر الأم بألم شديد وتورم وإحمرار بالثدى وارتفاع فى درجة الحرارة

ويشير د.رفيق شوقى عطا لله أن من الصعوبات التى قد تواجه الأم أثناء الرضاعة الطبيعية، فى حالة إذا كانت الحلمة غائرة أو مسطحة ولم يتمكن الطفل من الرضاعة الطبيعية بسهولة وأيضا قد تعانى الأم أثناء رضاعة طفلها فى بداية ظهور الأسنان، من عضة لحلمة ثديها.

ويوصى استشارى طب الأطفال ببعض النصائح لتفادى الصعوبات التى تواجهها أثناء الرضاعة، فيجب أن تقوم برضاعة طفلها لفترة قصيرة من 5 إلى 10 دقائق من كل ثدى تجنبا لإلتهاب الحلمة، وأن تكون الفترة ما بين الرضعات ساعة ونصف على الأقل، وإذا لاحظت الأم جفاف أو تشقق الحلمة ـ فهذا قد يكون إلتهاب فطرى ويؤدى إلى ظهور فطريات فى فم الطفل، فمن الضرورى غسل الثدى جيدا بالماء قبل الرضاعة لعدم نقل العدوى للرضع.

وإذا كان إفراز اللبن زائداً وأدى إلى إنسداد القنوات اللبنية، فيجب على الأم رضاعة طفلها بإنتظام لتفريغ الثدى من اللبن وإذا كان لديها إحساس بالألم بعد إنهاء الرضاعة فيجب شفط اللبن وإفراغه من الثدى بعد الرضاعة، وإذا استمر الألم وتورم الثدى فيكون العلاج لالتهابات الغدد اللبنية.

ويضيف الطبيب: إذا بدأ الطفل فى التسنين وتسبب فى آلام للأم أثناء الرضاعة فيمكنها إعطائه عضاضة بعد وضعها لفترة فى الثلاجة للحد من ألم التسنين ثم تبدأ فى رضاعته، وإذا كانت الحلمة غائرة أو مسطحة ينصح فى فترة الحمل بعمل تمارين لشد الحلمة للخارج برفق وبعد الولادة تقوم الأم بشدها برفق قبل الرضاعة حيث تتحسن الحالة مع كثرة رضاعة الطفل.

تغذيه الطفل

تغذية الطفل في العام الأول

تغذية الأطفال:

يبدأ فطام الطفل في إعطائه أطعمة أخرى بجانب لبن الأم الذي يستمر معه لمدة عامين، وبعد أن يتم الطفل عامه الأول ينتقل إلي مرحلة الثلاث وجبات والتي تختلف عن المرحلة السابقة منذ ميلاده وحتى عامه الأول.

صائح ارشادية للأم:

إعطاء الوجبة الجديدة للطفل بشكل تدريجي حتى يصل إلي الكمية المطلوبة.

– إعطاء الوجبة الجديدة عندما يكون الطفل جوعان حتى يتقبلها.

– إعطاء الطفل وجبة جديدة واحدة في اليوم لملاحظة قابليته للحساسية والإسهال.

– الاهتمام بالبروتينات لأنها تؤثر علي نموه العقلي بدرجة كبيرة.

– الابتعاد عن أصناف محددة من الأطعمة لأنها تسبب الارتباك المعوي للطفل: البطيخ – الشمام – المانجو – الخيار.

– عند امتناع الطفل عن تناول نوع معين من الأطعمة، ينبغي عدم الإصرار في إعطائه إياه في نفس الوقت علي أن تعاود المحاولة بعد أسبوع أو أكثر.

– إعطاء اللبن الحليب للطفل في كوب بدلاً من لبن الثدي مع غليه جيداً.

الاطفال مرأة المجتمع

"; break; case "728x90": $ad_code = "

الاطفال  مرأة المجتمع 

تأليف 

دكتور محمد عماد الدين اسماعيل 

محتويات الكتاب 

كيف نفهم طفل المهد ؟

الطفل حديث الولادة – النمو الحركى والمعرفى  لطفل المهد – النمو اللغوى  لطفل المهد – النمو الانفعالى والاجتماعى  طفل المهد – …..

كيف نفهم طفل ماقبل المدرسة ؟

الطفل واللعب  – النمو الحركى  والمعرفى  لطفل ماقبل المدرسى  – النمو اللغوى  لطفل ماقبل المدرسى  – النمو الانفعالى والاجتماعى  طفل ماقبل المدرسى – ……

جحا العربى

"; break; case "728x90": $ad_code = "

جحا العربى 

تاليف 

د. محمد رجب النجار 

عندما يكون التعبير الفني – عند أمة ما – عريفا وأصيلا , قائما في أساسه على الرواية الشفوية , وفيا بحاجات المجتمع الشعورية والمعنوية , معبرا عن موروثة الثقافي , وخصائصه القومية , وقيمه الإنسانية العليا ومثله الاجتماعية , صادرا من وجدان جمعي , تحقيقا للذات العامة , معينا على حركة التاريخ , متسما بالمرونة والحيوية قادرا على النماء والتطور … دون الجمود عند صورة ثابتة لا تغير ولا تتبدل راصدا في نهاية الأمر – الحصيلة الكاملة لثقافة شعب بعينه , على اختلاف أجياله وبيئاته ومراحل تعليمه النظامي وغير النظامي , وحين , يقف في رصده عند تراث البسطاء أو وهم الأميين أو ثقافة الريفيين أو أهل البداوة , بل يتجاوز ذلك فيكون تراث شعب بأسره , هو المؤلف وهو المتذوق والمتلقي في آن واحد , فذلكم هو الإبداع الشعبي ووظائفه .

إن التراث الأدبي كما يحدده أستاذنا الفاضل الدكتور عبد الحميد يونس , لم يعد هو الذي ” يصدر عن لهجة بعينها , ولا عن طبقة بعينها , لأن التعبير الفني حيوي في جميع الشعوب والأفراد والطبقات ”

وعلى ذلك يصبح الفيصل بين الأدب الشعبي وغيره , عند الأستاذ الدكتور ” إنما يلتمس في واقع الأمر في الوظيفة التي يقوم بها الأدب ” ومن ثم يخطئ من يظن أن الفيصل يكمن في المعيار اللغوي دون المعيار التاريخي ( الأصالة ) أو المعيار النفسي أو الثقافي أو الفني – حين يتوسل هذا الإبداع باللهجة العامية فالواقع – كما يقول الأستاذ الدكتور ” إن اللهجة العامية ليست الفيصل في التمييز بين الشعبي وغير الشعبي , وإنما الفيصل هو وجدان الجماعة ( لا الوجدان الفردي في إطار العبقرية الفردية ) الذي يجعل المؤلف مجهولا مختفيا , لا تبين له خصوصية , والذي يجعل الآثار الأدبية الشعبية مجهولة المؤلفين في الغالب , وهي إن نسبت الى مؤلف , فتحقيق هذه النسبة عسير أو يكاد يكون مستحيلا ولو وجد لكان ذلك – في الأغلب الأعم – على سبيل الشهرة والانتحال , كالخلاف الذي لا يزال حول هوميروس , ومؤلف أغنية رولان على سبيل المثال . فليست اللهجة إذن فيصلا – بحال – الى التمييز , ولكن الوجدان الجمعي هو الفيصل .

في ضوء هذه المنطلقات , وفي ضوء المفهوم العلمي للتراث بعامة , باعتباره كل ما هو موروث عن السلف من فكر وقيم ومآثر وفنون , والمعبر عنها قولا أو كتابة أو عملا , تأتي دراستنا لشخصية جحا وللمأثور الجحوي في صميم الدراسات الفولكلورية . ومما له مغزاه في هذا المقام أنني اعتمدت في انتخاب النوادر التي تمثلت بها في تلك الدراسة على ما ورد في كتاب ( أخبار جحا ) للمحقق اللغوي الكبير الأستاذ عبد الستار فراج , أول من تنبه الى المأثور الجحوي في كتب التراث , فجمعه وحققه , ونشره مقدما بذلك خدمة كبرى من خدماته الجليلة للغتنا الجميلة في مجال نشر التراث وتحقيقه على نحو ما هو معروف … والحق أن التراثيين الحرب أنفسهم , كانوا من رحابة الأفق , وشمول الرؤية , وبعد النظر وموضوعية التفكر , في مؤلفاتهم – الموسوعية منها بخاصة – فلم يعرفوا مثل هذه التفرقة أو النظرة القاصرة المحدودة الى ضروب الثقافة العامة وفنون التعبير الأدبي بخاصة . ولعل في العودة الى ما أبدعته مثل هذه القرائح المعبرة , ما يؤكد ذلك , من أمثال المقريزي والقلقشندي والنويري والطبري وابن خلدون والقزويني والدميري والحصري وابن عبد ربه , وأبي علي القالي , والمقري , وأبي حيان التوحيدي , وأبي الفرج الأصفهاني والجاحظ والأصمعي , وعبد الله ابن المقفع – رائد النثر الفني في الأدب العربي – وغيرهم كثير جدا . بل لقد بلغوا قدرا من الحرية والجرأة والأمانة في التعبير ما نعجز نحن – المعاصرين – عن مجاراتهم أو تقليدهم ( بحجة خدش الحياء مثلا ) أو دون أن يتهمهم احد بالتشيع الإقليمي … وليتنا ندرك انه ما من شيء , يساهم في تأكيد الوحدة القومية , وتجسيد غاياتها ومثلها قدر ما ساهم الفولكلور العربي في صنعها .. ( ابتداء من وحدة العادات والتقاليد , وانتهاء بوحدة الإبداع الأدبي الشعبي كالقصص والملاحم والسير والحكايات والأمثال والنوادر … الخ )ولعل هذه الدراسة عن جحا , تؤكد هذه الحقيقة , وترد بذاتها على هذه الدعوى الموهومة , فما من قطر عربي إلا عرف جحا , بسمته وملامحه وأسلوبه وفلسفته في الحياة والتعبير , فعرف في هذا النموذج ( القومي ) عصا توازن في خضم تحدياته ومعوقاته – وتمثل نوادره زادا فنيا ونفسيا بعيد الأثر قد يدفعه الى الابتسام والسخر , وقد يدفعه الى الضحك والدعابة , لما فيها من انحراف عن المألوف أو تلاعب باللفظ أو خطا في القياس ولكننا لو تجاوزنا قشرتها الخارجية , وتأملناها من الداخل لوجدناها وسيلة حيوية من وسائل الدفاع عن الذات العامة باعتبارها النموذج والمثال … مؤكدة بالتناقض الظاهر أو الخفي – القيم الإنسانية العليا , والغايات القومية , التي تعمل الجماعة كلها على تحقيقها … وإذا تلك النوادر هي البلسم الشافي – في مأساة الحياة – الذي يغرس في أعماق نفوسنا أروع البسمات فلا يتزلزل المرء عند مواجهة المواقف الصعبة أو الحرجة أو أمام أعقد الأمور وأخطر المشكلات

التحميل